Australia Storm Tim Donnelly/Flickr

لا متشككون بالتغير المناخي عندما تشتد الامور

سيدني- خلال رحلة طيران مدتها 14 ساعة ونصف من لوس انجلوس الى سيدني مؤخرا كان لدي الوقت لقراءة مجموعة المقالات التي كتبها كاتب العمود شارلز كراوثامر " الاشياء التي تهم" ولقد شعرت بالانزعاج خلال الرحلة بعد ان قرأت المقالات .

لقد استمتعت بكتابات كراوثامر خلال السنوات الماضية ولكن كان هناك شيء في كتابه يعتبر مقلقا للغاية وهذا الشيء هو وصفه لنفسه بإنه ينتمي الى المدرسة اللاأدرية فيما يتعلق بالتغير المناخي . يعتقد كراوثامر انه من البديهي ان ضخ كميات كبيرة من ثاني اكسيد الكربون في الجو لا يمكن ان يكون شيئا جيدا ولكن في الوقت نفسه هو مقتنع كذلك ان اولئك الذين يفترضون انهم يعرفون بالضبط نتيجة ذلك لا يفقهون شيئا .

ان الكلمة التي وجدتها الاكثر اثارة للانزعاج هي كلمة "اللاادرية" والسبب لا يتعلق فقط بكون كراوثامر عالم مختص ولكن ايضا لأن رئيس الوزراء الاسترالي السابق جون هاورد استخدم الكلمة نفسها اثناء خطابه امام مجموعة من المنكرين للتغير المناخي في لندن في اواخر سنة 2013. لقد قال هاورد للمتشككين المجتمعين " ان جزءا من المشكلة مع هذا النقاش هو انه بالنسبة لبعض المتحمسين المشاركين فإن قضيتهم اصبحت عبارة عن دين بديل ".

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/cKdSkXF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.