Trump indecision Win McNamee/Getty Images

التهديد الأمريكي في آسيا

نيودلهي - أنتج نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسياسة الخارجية - القائم على التكتيكات والمعاملات، بدلا من الرؤية الإستراتيجية - سلسلة من التقلبات المبهرة. إن ترامب، الذي يفتقر إلى قناعات توجيهية وإلى أولويات واضحة، قد أربك حلفاء أمريكا وشركاءها الاستراتيجيين، ولاسيما في آسيا - مما يعرض الأمن الإقليمي للخطر في هذه العملية.

ومن المؤكد أن بعض انتكاسات ترامب جعلته أقرب إلى المواقف الأمريكية التقليدية. وخاصة بعد أن أعلن أن الناتو "لم يعد بائدا"، كما كان يفترض خلال حملته الانتخابية. وقد خفف هذا التغيير بعض الضغوط على العلاقة الأمريكية مع أوروبا.

لكن في آسيا - التي تواجه تحديات أمنية وسياسية واقتصادية خطيرة - أدت انتكاسات ترامب إلى تفاقم التقلبات الإقليمية. ومع وجود الكثير من النقاط السياسية التي تهدد باندلاع صراع عنيف، فإن آخر ما يحتاج إليه قادة آسيا هو بطاقة إستراتيجية متوحشة أخرى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/RmFZEds/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.