Farmers in Vietnam Hoang Dinh Nam/AFP/Getty Images

مزارع آسيا المستقبلية

مانيلا - يعد نقص الأغذية للكثير من الناس في آسيا ذكرى بعيده ولكن بينما تكافح المنطقة لإطعام وتغذية السكان الذين تزداد أعدادهم فإنه يمكن أن يصبح حقيقة مؤلمة من حقائق الحياة مجددا.

إن آسيا بالفعل هي أكبر سوق للمواد الغذائية في العالم و من المتوقع  بحلول عام 2050 أن ينمو عدد سكانها إلى خمس مليارات - بزيادة قدرها 900 مليون نسمة وبسبب توسع الطبقة الوسطى، من المرجح أن تمثل المنطقة نصف الزيادة العالمية في إستهلاك لحوم البقر والدواجن سنويا وأكثر من ثلاثة أرباع الزيادة في إستهلاك الأسماك من الآن وحتى عام 2030 وبحلول ذلك الوقت، فإن أكثر من 60 في المائة من إجمالي الطلب على  الحبوب في العالم النامي سيأتي من جنوب وشرق آسيا  ومن أجل مواكبة هذا الطلب المتزايد، سيتعين زيادة الإنتاج الغذائي بنسبة تتراوح بين 60 و 70 في المائة مقارنة بالعشر سنوات الأخيرة.

ومن الناحية المثالية، يمكن لمزارع آسيا أن توسع إنتاجها ببساطة و لكنها للأسف غير مهيئة للقيام بذلك علما أنه من أجل إنتاج كمية كافية من الأغذية، ستحتاج مزارع آسيا إلى الخضوع لتحول القرن الحادي و العشرين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/CBPXJTl/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.