0

اوقات الارجنتين الصعبة

سنتياجو- لقد حذر قبطان الطائرة من قمرة القيادة " نرجو تثبيت احزمة الامان لإن الرحلة ستكون مليئة بالمطبات " علما اننا كنا على وشك دخول المجال الجوي الارجنتيني .

لقد تم منذ فترة طويلة اصدار تحذيرات مماثلة للمستثمرين الراغبين في القيام بانشطة تجارية في الارجنتين . ان الارجنتين هي البلد التي يدرسها الباحثون عندما يريدون ان يفهموا الازمات المالية. ان اكبر تلك الازمات في سنة 2001 اسقطت النظام المصرفي في البلاد وتسببت في تقصير الحكومة الارجنتينية عن سداد ديونها كما انكمش الاقتصاد بنسبة كبيرة تبلغ 18% وبلغ معدل البطالة نسبة تزيد عن 22%.

أما اليوم وبعد فترة من الهدوء بلغت عقدا من الزمان فإن التحذيرات الاقتصادية الرهيبة قد عادت فتنبؤات الاقتصاد العالمي قد اصبحت تشاؤمية والاقتصاديون في الارجنتين التي تعتمد على التصدير يجدون اشياء كثيرة تبعث على القلق . ان مصرف ايتاو وهو اكبر مصرف في امريكا اللاتينية يتوقع نمو الناتج المحلي الاجمالي في الارجنتين بنسبة 3،2% فقط في العام القادم وبانخفاض كبير عن سنة 2011 حيث بلغت نسبة النمو تلك 6%.

ان التضخم يثير المخاوف ايضا ومع وجود شكوك كبيرة بصحة الارقام الرسمية ، يقدر المحللون من القطاع الخاص ان اسعار المنتجات الاستهلاكية ترتفع بمعدل سنوي يبلغ 25% أو اكثر.