هل البشر في تحسن ؟

ملبورن- ان من السهل بوجود اخبار يومية تركز على الحرب والارهاب وانتهاكات الحكومات القمعية وتذمر القادة الدينيين المتكرر من الانحدار الحاصل في السلوك العام والخاص ان يكون عند المرء انطباع بإننا نشهد انهيار اخلاقي . لكنني اعتقد انه هناك اسبابا تجعلنا متفاءلين بالمستقبل .

لقد كتبت كتابا قبل ثلاثين عاما يدعى الدائرة الاخذة في الاتساع حيث اكدت في هذا الكتاب انه على مر التاريخ اتسعت دائرة البشر الذين نهتم بهم اخلاقيا اولا من القبيلة الى الامة ومن ثم الى العرق او المجموعة العرقية وبعد ذلك لجميع البشر واخيرا للحيوانات وهذا بالتأكيد يعتبر تقدما اخلاقيا .

ان من الممكن ان يعتقد المرء ان عملية النشوء والتطور تؤدي الى انتقاء الافراد الذين يهتمون فقط بمصالحهم ومصالح اهلهم لإن هناك احتمالية اكبر لانتقال جينات مثل تلك الصفات لكن وكما ذكرت انذاك فإن تطور المنطق يمكن ان يأخذنا لاتجاه آخر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HJ485MM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.