iPhone

أبل ضد رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي

فيرجينيا بيتش- إن رفض أبل فتح شفرة هاتف الأيفونالمرتبط بالهجوم الإرهابي في سان بيرناردينو، كالفورنيا في ديسمبر قد أشعل معركة علنية مع وزارة العدل الإمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي وهو نزاع سيكون له أثار بعيدة المدى على خصوصية البيانات على مستوى العالم ولكن القضية ليست بسيطة كما تبدو .

أنا أعتقد كشخص كان لو تواجد لفترة طويلة في دوائر الإستخبارات الأمريكية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد تمكن بالفعل من الوصول لجهاز الايفون العائد لسيد رضوان فاروق فهو نموذج أقدم لإبل ويستخدم تقنية قد تم بالفعل إختراقها في سياقات أخرى.

إن هناك جانب غريب آخر فيما يتعلق بطلب مكتب التحقيقات الفيدرالي من أبل : لماذا تريد الحكومة الأمريكية أن تنحدر إلى مستوى إجراء نقاش عام حول هذا الموضوع؟ إن مكتب التحقيقات الفيدرالي هو أقوى مؤسسة في البلاد في تطبيق الأمن وأبل سوف تجبر في نهاية المطاف على الإمتثال لطلبه ( أعلن بصراحة كاملة إنني إمتلك أسهم في شركة أبل).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/WfLA3fc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.