استرضاء صربيا

كان هذا الشهر سيئاً بالنسبة لقضية حقوق الإنسان في أوروبا، فقد شهد السماح لصربيا بتولي الرئاسة الدورية للمجلس الأوروبي، وهو الهيئة السياسية الأقدم في القارة. والآن بعد أن أمسكت صربيا بالزمام، أصبح المجلس، الذي يهدف إلى دعم حقوق الإنسان وحكم القانون، خاضعاً لإشراف الدولة التي تبدي ازدرائها للاتفاقية الخاصة بالإبادة العرقية، وتؤوي على أرضها مشتبه به متهم بالضلوع في جرائم حرب، وهو رئيس أركان جيش صرب البوسنة السابق راتكو ملاديك. فضلاً عن ذلك فقد أشارت المفوضية الأوروبية إلى استعدادها لاستئناف المحادثات الرامية إلى تقريب صربيا من الاتحاد الأوروبي بمجرد تشكيل حكومة ذات توجهات إصلاحية في بلغراد.

في وقت سابق من هذا العام، أدانت محكمة العدل الدولية صربيا بالتقاعس عن منع المذبحة التي راح ضحيتها أكثر من سبعة آلاف بوسني مسلم في صربرينتشا. كما أعلنت المحكمة أنها صوف تظل تعتبر صربيا مخالفة للاتفاقية الخاصة بالإبادة العرقية إلى أن تسلم ملاديك ـ الذي يُـعْـتَقَد أنه مسئول عن عدد من أسوأ الجرائم التي شهدتها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية ـ إلى المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي.

ولكن يبدو أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتجاهل ازدراء صربيا للقانون الدولي. إنه لمن المفهوم أن يرغب الاتحاد الأوروبي بشدة في دعم حكومة مؤيدة لأوروبا في صربيا، لأن هذا من شأنه أن يمهد الطريق أمام صربيا لتقبل احتمالات استقلال كوسوفو. وهذا يفسر حرص بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على استئناف المفاوضات بشأن اتفاقية الاستقرار والاتحاد، والتي تجمدت منذ عام بسبب امتناع صربيا عن التعاون بشكل كامل مع المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة. وهذه العودة المقترحة من قِـبَل الاتحاد الأوروبي تعني أن إلقاء القبض على ملاديك وتحويله إلى المحكمة في لاهاي لم يعد يشكل شرطاً لاستئناف المحادثات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/0P6HAfu/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now