Bacteria cultures

مقاومة مضادات الميكروبات على الاجنده الدولية

لندن لقد شهد شهر نوفمبر انتكاسة في الحرب ضد الالتهابات المقاومة للادوية فلقد اعلن العلماء انهم اكتشفوا بكتيريا مقاومة لكوليستين وهو يعرف بإنه الملاذ الاخير بالنسبة للمضادات الحيوية والاكثر اثارة للقلق انهم اكتشفوا ان الجين الوراثي الذي يقوم بعملية المقاومة يمكن ايضا ان ينتقل من سلالة بكتيريا الى اخرى مما يعني ان انواع اخرى من الالتهابات يمكن ان تصبح غير قابلة للعلاج. ان الاعلان جعل خبراء الصحة العامة يجددون تحذيراتهم بإن العالم يخاطر بالانزلاق الى حقبة مميتة لمرحلة ما بعد المضادات الحيوية.

لكن كانت هناك اخبارا طيبة كذلك في نوفمبر وان كانت قد حصلت على اهتمام اقل فعندما اجتمعت مجموعة العشرين في انطاليا ، اتفق قادة اضخم اقتصادات في العالم بإنمقاومة مضادات الميكروبات تشكل تهديدا للنمو العالمي ولقد كان هناك اتفاق في الفقرة الاخيرة من الاعلان الصادر في ختام القمة على وضع هذه المسألة في اجندة الاجتماع القادم للمجموعة. لقد جاء في البيان "نحن نتفق على وجوب ايلاء الاهتمام الكافي بالمخاطر الصحية العالمية مثل مقاومة مضادات الميكروبات وتهديدات الامراض المعدية والانظمة الصحية الضعيفة"واضاف البيان "ان هذه القضايا يمكن ان تؤثر على النمو والاستقرار بشكل كبير".

ان هذا يعتبر تطورا مهما فمجموعة العشرين ستكون منبرا مثاليا لقيادة العمل الدولي ضد مقاومة مضادات الميكروبات. ان البلدان الاكثر عرضة للخطر بسبب هذه المشكلة تشمل البرازيل وروسيا والهند والصين (مجموعة البريكس) علما ان اي من تلك الدول ليست في مجموعة السبعة العظام . ان هذه البلدان هي ايضا من اكثر البلدان قدرة على ايجاد حلول لذلك التحدي وبالاضافة الى ذلك فإن الحضور في قمم مجموعة العشرين يشمل قادة دول ووزراء اقتصاد وبدونهم لا يمكن تنفيذ اي حل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/CwWaKCy/ar;