antibiotics Andrew Aitchison/Getty Images

الولادة في زمن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

جنيف/نيويورك – لقد فقد كل من الملك هنري الثامن وجان جاك روسو وماري شيلي مؤلفة رواية فرانكنشتاين أمهاتهم بعد الولادة بسبب العدوى والأدب مليء بقصص مأساوية عن وفيات الأمهات عند الولادة وذلك من رواية ترنيمة عيد الميلاد إلى روايات مرتفعات ويذرينج وبعيد عن الحشد الغاضب ووداعا للسلاح والطريق الثوري ولوليتا وهاري بوتر .

لكن وفيات الأمهات والأطفال الرضع لا تقتصر على الماضي ولا على الخيال فأكثر من 30 ألف إمرأة و 400 ألف رضيع يموتون سنويا من العدوى التي تحصل في وقت الولادة ومعظم تلك الوفيات تحدث في البلدان محدودة الدخل والوضع سيزداد سوءا عندما تصبح المضادات الحيوية المخصصة لمعالجة العدوى أقل فعالية بسبب نشوء البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية .

طبقا للتقديرات الحالية فإن أكثر من 200000 رضيع يموتون سنويا من العدوى التي لا تتجاوب مع الأدوية المتوفرة والدراسات التي تستخدم البيانات من المستشفيات الأكبر- والتي يوجد فيها إحتمالية أكبر لتطوير مقاومة تجاه المضادات الحيوية- تقدر أن حوالي 40% من العدوى لدى الرضع تقاوم العلاجات الإعتيادية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/7R0qCLF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.