Organic farming BSIP/UIG via Getty Images

الزراعة والدواء الخبيث

سان دييجو ــ يبدو أن معظمنا يتغافل عن التهديدات التي تفرضها أفعالنا عندما تكون هذه التهديدات غير مرئية. ويُعَد استخدامنا للمضادات الحيوية من الأمثلة الواضحة على ذلك. فعندما تستخدم بحكمة، تنقذ المضادات الحيوية الأرواح وتمنع انتقال الأمراض القاتلة. لكن القوة العلاجية الكامنة في المضادات الحيوية تُهدَر بفِعل استخدامها غير الحكيم في الزراعة.

الواقع أن أكثر من نصف المضادات الحيوية المتداولة في مختلف أنحاء العالَم اليوم تستخدم في إنتاج الغذاء. يستخدم المزارعون مضادات الميكروبات لعلاج أشكال العدوى المختلفة بين مواشيهم. وتكمن المشكلة في أنهم يسيئون استخدام المضادات الحيوية عادة إما للتعويض عن ممارسات زراعية سيئة ــ مثل الازدحام المفرط في المزارع المصانع، مما يشجع على انتشار المرض ــ أو لتسريع النمو وخفض تكاليف الإنتاج.

ربما تبدو هذه الممارسات غير ضارة في معزل، لكن تأثيرها الكلي بالغ الخطورة. فمع دخول المضادات الحيوية إلى البيئة من خلال الطعام الذي يأكله الناس أو الفضلات التي تنتجها الحيوانات، تزداد حدة مقاومة مضادات الميكروبات. ويؤثر هذا على صحة البشر بطريقة مزعجة للغاية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/LVR5DbK/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.