High Angle View Of Fossil Dinosaur On Sand At Beach Getty Images

العالم الطبيعي الجديد

نيويورك ـ قبل ستة وستين مليون سنة، اصطدم جرم سماوي بالأرض وتسبب في انقراض الديناصورات. ونتيجة لذلك، كانت هناك مساحة كافية لنمو الثدييات، وفي وقت لاحق، ظهرت المخلوقات ذات القدمين، التي تتمتع بالقدرة على التعامل مع الأدوات والقدرات اللغوية. يقول البعض أن لها تأثير تحويلي قوي على الكوكب مثل هذا الجرم السماوي. مع دخولنا ما يسمى بعصر الأنثروبوسين، حيث يكون للنشاط البشري تأثير مهيمن على المناخ والبيئة، يجب أن ننظر عن كثب - وبفارق ضئيل - في كيفية استخدامنا هذه القوة.

يعتقد الكثيرون أن العالم أصبح "غير طبيعي" بشكل متزايد - ملوث من قبل البشرية. ولكن نظرا إلى أن البشر تطوروا داخل النظام البيولوجي للعالم، فإن كل ما نقوم به - قتل الأنواع، وإزالة الغابات، وتلويث الغلاف الجوي - يمكن اعتباره نتاجًا طبيعيًا لعملية التطور.

إذا اتبعنا هذا المنطق، فلن يصبح العالم أقل طبيعيا عندما نغيره. يمكن القول إن الخبراء والمحافظين على البيئة يعملون ضد الطبيعة، وذلك من خلال جهودهم لإعادة البيئة إلى ما كانت عليه سابقا. إن واقع العالم اليوم هو أنه من المستحيل فصل الإنسان بالكامل عن التأثيرات غير البشرية على المجتمعات البيولوجية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/DweR3Dv/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.