Stock market board madrid finance Alberto Carrasco Casado/Flickr

ربيع المساهمين يستمر

لندن- ان هذا موسم الجمعيات العمومية أي هذا الوقت من السنة الذي تجتمع فيه بعض من اكبر الشركات في العالم من اجل اخطار المساهمين واجراء ما يبدو انه حوار معهم وخلال الشهرين القادمين سوف تتحدث سلسلة من الشركات عن ما الذي أثر على ادائها خلال العام المنصرم والقرارات التي اتخذتها مجالس الادارة فيها.

لقد كانت تلك الاجتماعات تعقد في الماضي بدون جلبة وكان الناس لا يهتمون كثيرا بها في معظم الاحيان ولكن الامر تغير خلال العامين الماضيين فالاقتصاد المتدهور واتساع انعدام المساواة قد حفزت المزيد من الناس على ان يصبحوا مهتمين بشكل اكبر بنشاطات الشركات واولئك القائمين على ادارتها وبهذا التغيير فلقد اتسع الاهتمام الى ما هو ابعد من الرؤساء التنفيذيين والفرق التنفيذية ليصل الى اولئك الذين كانوا موجودين في السابق في صندوق اسود: اعضاء مجالس ادارة الشركات.

لقد بدأ المساهمون وغيرهم سنة 2012 بتسليط الضوء على مجالس الادارة وبدأوا يستفهمون عن قراراتها ونشاطاتها وعن اعضاء مجالس الادارة وهكذا بدأ ربيع المساهمين . لقد تعب الناس من اعضاء مجلس الادارة الذين لا يسمعون والذين يعملون في غرف عازلة للصوت حيث يبدو انهم يتجاهلون الحقائق الاقتصادية والمزاج الشعبي. لقد ارادوا مواجهة اولئك الذين يقررون الرواتب الخيالية للتنفيذيين او يعتمدون قرارات الشركات بالتلاعب المعقد للضرائب. لقد اراد الناس ان يعرفوا ما اذا كان اعضاء مجلس الادارة يقومون بواجبهم او فقط يجلسون في مقاعدهم ويتقاضون اجرا جيدا .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hGqAAXf/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.