0

رسالة مفتوحة إلى إيهود أولميرت

عزيزي السيد/ أولميرت،

أكتب إليك على أمل أن تقتطع بعض الوقت من جدول أعمالك الحافل بالأنشطة باعتبارك القائم بأعمال رئيس وزراء إسرائيل، كي تستمع إلى آمال أحد الفلسطينيين.

على الرغم من أن صعودك إلى منصب رئيس الوزراء جاء في ظروف حرجة بسبب السكتة الدماغية التي أصيب بها آرئيل شارون، إلا أنني أعتقد أنك لديك الفرصة لتصبح جزءاً من تسوية تاريخية. وعلى الرغم من ثقتي في أنك سوف تحرص على الإعلان عن عزمك اتباع التراث السياسي الذي خلفه شارون، إلا أنك تتميز لدى الفلسطينيين عن شارون ببعض المزايا التي لم تتوفر فيه.

الميزة الأولى أنك لست مثقلاً بتلك الصورة السلبية التي كان الفلسطينيون والعرب يرونها في آرئيلشارون. فبعد أن شغلت منصب عمدة مدينة القدس لعشرة أعوام، أصبحت تدرك الموقف الذي يعيشه الفلسطينيين عن قرب.