رؤى مستدامة

نيويورك ــ يعمل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على حشد العمل العالمي حول التحدي الأعظم في عصرنا: التنمية المستدامة. وهي دعوة ينبغي للعالم أن يلتفت إليها.

فلم يعد كافياً أن تسجل الاقتصادات المزيد من النمو ببساطة. بل يتعين علينا أيضاً أن نعمل على القضاء على الفقر المدقع، وهو الهدف الذي يمكن تحقيقه بحلول عام 2030. ويتعين علينا أن ندير الاقتصاد على النحو الذي يجعله حامياً للبيئة وليس مدمراً لها. كما يتعين علينا أن نشجع التوزيع الأكثر عدلاً لثمار الرخاء والازدهار، بدلاً من المجتمع المنقسم بين فاحشي الثراء والفقراء المعدمين.

وينبغي لنا أن نستخدم مصطلح "التنمية المستدامة" بشكل دقيق بحيث يعني النمو الاقتصادي القادر على القضاء على الفقر المدقع، وزيادة الدمج الاجتماعي، والذي يتسم بالصحة على المستوى البيئي. ولكن من المحزن أن العالم بعيد عن المسار تماما.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/E7KEZnX/ar;