jaishankar1_keithbinns_Getty images_map afghanistan keithbinns/Getty Images

المرحلة القادمة في أفغانستان

نيودلهي ـ يمكن تقسيم التاريخ الجيوسياسي الحديث لأفغانستان إلى خمس مراحل. لكن البلد الآن يتجه نحو مرحلة انتقالية أخرى، ولا تزال السمات المميزة للمرحلة الجديدة غير واضحة.

خلال المرحلة الأولى، من عام 1974 إلى عام 1979، عملت باكستان على توفير الملاذ والتدريب للإسلاميين الذين يمكن تحريضهم ضد حكومة محمد داود خان. ومن عام 1979 إلى عام 1989، قامت باكستان والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية بتمويل وتدريب وتجهيز المجاهدين الذين قاتلوا ضد القوات السوفيتية. في الفترة ما بين 1989 و 1996، كانت أفغانستان تمر بمرحلة انتقالية عندما تولى أمراء الحرب الإقليميون السلطة، وحاولوا دخول كابول، وأطاحوا بالرئيس محمد نجيب الله. من عام 1996 حتى عام 2001، شهدت حكومة طالبان بداية فترة من الوحشية والعزلة الدبلوماسية - باستثناء دعم باكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

بدأت المرحلة الخامسة في عام 2001، بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول. منذ ذلك الحين، دخلت الولايات المتحدة في حرب مع دعم حكومة أفغانية صغيرة ضد حركة طالبان المدعومة من باكستان. تطرح المرحلة السادسة سؤالين: هل خسرت الولايات المتحدة الحرب في أفغانستان، وإذا كان الأمر كذلك، فما سبب هذه الخسارة؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/fEwr5wc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.