biverson1_Mario TamaGetty Images_USbankruptcycourt Mario Tama/Getty Images

التخطيط لوباء إفلاس أميركي

بروفو/كمبريدج ــ في الآونة الأخيرة، فشلت شركتان عملاقتان في مجال البيع بالتجزئة في أميركا، نيمان ماركوس وجيه. سي. بيني، في سداد الفوائد على ديونهما. وينبغي لنا أن نتوقع أن تتقدم واحدة من الشركتين أو كلتاهما بطلب لإعلان الإفلاس قريبا، مما ينذر بطفرة من إفلاس شركات الأعمال الأميركية بسبب جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19 COVID-19). ولأن أغلب الأسر الأميركية حاليا تفتقر إلى الأموال النقدية الكافية لتغطية المصروفات لثلاثة أشهر، فسوف تعلن أعداد كبيرة من الأسر والأفراد أيضا الإفلاس.

قبل أن تمر مدة طويلة، قد تواجه الولايات المتحدة ثلاثية كارثية تتألف من إعسار ملايين المستهلكين، وفشل آلاف الشركات الصغيرة، وإفلاس العديد من الشركات العامة الضخمة، مع إفلاس صناعات بأكملها في ذات الوقت.

كانت طلبات الإفلاس في الولايات المتحدة تبلغ ذروتها تاريخيا بعد عدة أشهر من ارتفاع معدلات البطالة. والآن ترتفع البطالة في الولايات المتحدة بمعدل غير مسبوق، مع تقديم أكثر من 30 مليون طلب في الأسابيع الستة الأخيرة. وإذا صدقت الأنماط التاريخية في الأشهر المقبلة، فقد تكون هذه الطفرة في حالات الإفلاس هي الأكبر على الإطلاق التي تشهدها المحاكم الأميركية.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/R2nRojFar