rogoff212_Bettman Getty Images_ nixon Bettman Getty Images

أهي عودة إلى السبعينيات؟

كمبريدج ــ مع خروج الولايات المتحدة الكارثي من أفغانستان، تستمر أوجه التشابه بين عشرينيات القرن الحالي وسبعينيات القرن الماضي في التنامي. فهل أصبحت فترة ممتدة من التضخم المرتفع أكثر ترجيحا؟ حتى وقت قريب، كنت لأقول إن الاحتمالات ضد هذا بوضوح. أما الآن فلم أعد متأكدا، وخاصة عندما أنظر إلى المستقبل بعد بضع سنوات.

يبدو أن العديد من أهل الاقتصاد ينظرون إلى التضخم على أنه مشكلة تكنوقراطية، ويود أغلب محافظي البنوك المركزية لو يكون ذلك صادقا. الواقع أن جذور التضخم الممتد تنبع في الأساس من مشاكل ترتبط بالاقتصاد السياسي، وهنا تبدو القائمة الطويلة من أوجه التشابه بين سبعينيات القرن العشرين واليوم مثيرة للقلق.

في الداخل، بعد فترة تحدى فيها رئيس الولايات المتحدة القواعد والمبادئ المؤسسية (كان ريتشارد نيكسون نسخة السبعينيات)، يأتي شخص لائق حقا ليتولى المنصب (في ذلك الوقت، جيمي كارتر). وفي الخارج، تعاني الولايات المتحدة من هزيمة مذلة على يد خصم أضعف كثيرا لكنه أشد عزما (فيتنام الشمالية في السبعينيات، طالبان اليوم).

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/cQFO0v7ar