A 4-day-old newborn baby Sean Gallup/Getty Images

إنخفاض معدل المواليد في الولايات المتحدة

لندن – لقد أثارت الأخبار بخصوص انخفاض معدل الخصوبة في الولايات المتحدة في سنة 2017 الى 1،75 مشاعر الدهشة والقلق . لقد كان إقتصاد الولايات المتحدة المزدهر في التسعينيات وأوائل الألفية الثالثة مصحوباً بمعدلات انجاب وصلت الى 2.00-2.05 طفل لكل امرأة بزيادة عن معدل انجاب وصل الى 1.8-1.9 في الثمانينات ولكن الإنتعاش الإقتصادي القوي المتزايد في السنوات الخمس الماضية كان مصحوبًا بإنخفاض معدل المواليد ويبدو أن هذا الهبوط ينذر بنقص طويل الأجل للعمالة مقارنة بعدد المتقاعدين و ضغوط مالية شديدة على صناديق المعاشات التقاعدية وضغوط على توفير الرعاية الصحية.

ولكن الإفتراض بأن النمو القوي والثقة الإقتصادية يجب أن يولدا معدل خصوبة أعلى – وبإن إنخفاض معدلات المواليد يعكس التشاؤم حول المستقبل - لا تبرره الأدلة وعلاوة على ذلك ، لا تشكل معدلات الخصوبة حاليا على مستوى الولايات المتحده الامريكيه مشاكل خطيرة – بل انها تحقق بعض الفوائد.

في جميع الإقتصادات الرئيسية المتقدمة ، فقد إنخفضت معدلات الخصوبة خلال ستينيات وسبعينات القرن العشرين حيث وصلت إلى مستويات أقل من معدل الإستبدال الذي يبلغ حوالي 2.05 طفل لكل امرأة وبلغ معدل الخصوبة في الولايات المتحدة 1.77 في أواخر السبعينات مقارنة بالمعدل في شمال أوروبا والذي بلغ 1.8 و 1.65 في أوروبا الغربية وفي حين أننا لا نستطيع أن نكون متأكدين ، فإن أفضل توقع هو أن هذا التحول الى معدلات خصوبة دون معدل الإستبدال بمقدار كبير سيكون دائما مع تغيرات مؤقتة بالاتجاه المعاكس مدفوعة بعوامل محددة ولمرة واحدة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/55Hftuk/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.