أفضلية  الخبراء

لندن- ان جميع اعضاء مجلس ادارة جوجل تقريبا لديهم على الاقل درجة علمية او دكتوراه في علوم الحاسوب او الهندسة فهناك اثنان من رؤساء الجامعات وباحثون متميزون – جون هينيسي من جامعة ستانفورد والرئيسه السابقه لجامعة برنستون شيرلي تيلجمان – وعدد من اعضاء الاكاديمية الوطنية للهندسة وغيرها من المؤسسات الشهيره وبالنسبة لجوجل فمن المفيد ان يكون لديها خبرة فنيه في اعلى الهرم.

لكن جوجل تعتبر استثنائيه بين الشركات العملاقة عدما يتعلق الامر بترقية اولئك الذين يملكون معرفه علميه متميزه لقمة السلم الاداري وبخلاف السيليكون فالي فإن قلة من كبار مدراء الشركات

لديهم الخبرة التقنية في المنتجات التي تنتجها شركاتهم فمجالس الاداره في امريكا مليئه باشخاص حائزين على درجة الماجستير في ادارة الاعمال وخاصة من هارفارد بينما يبدو ان  الشركات في معظم العالم المتقدم ( ربما باستثناء المانيا) تفضل المدراء المهنيين على اولئك الذين يمتلكون مهارة تقنية او علميه .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/SzIlDBe/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.