Skip to main content
tirole3_ Aytac UnalAnadolu AgencyGetty Images_siemens alstom merger Aytac Unal/Anadolu Agency/Getty Images

لا تسمحوا للسياسة بالتدخل في قرارات المنافسة الأوروبية

تولوز ــ جاء القرار الذي أصدرته المفوضية الأوروبية الشهر الماضي بمنع الاندماج المقترح بين ألستوم وسيمنز في مجال صناعة السكك الحديدية بمثابة ضربة واضحة للشركتين. كما شكل القرار انتكاسة كبرى للحكومتين الفرنسية والألمانية، اللتين كانتا قد أيدتا الصفقة بقوة.

وبسبب غضبهما من القرار، تطالب كل من فرنسا وألمانيا الآن بإعادة كتابة قواعد الاندماج في الاتحاد الأوروبي، بهدف منح الدول الأعضاء مساحة أكبر من الرأي فيما يتعلق بأي اندماج مقترح. ورغم ما قد ينطوي عليه مثل هذا النهج من إغراء، نرى أنه من الحكمة أن لا تدع أوروبا سلطة إنفاذ سياسات المنافسة في أيدي السياسيين.

كان مما قاله مؤيدو اندماج ألستوم وسيمنز إن من شأن مثل هذا الاندماج أن يخلق عملاقا أوروبيا في مجال صناعة القطارات فائقة السرعة لمنافسة الشركة الصينية لإنشاء السكك الحديدية الصينية، التي تعمل في سوق محلية كبيرة مغلقة تقريبا، والتي قد يتزايد وجودها قريبا في أوروبا، بحسب داعمي اتفاق الاندماج. غير أن هذا لم يكن اندماجا بسيطا سيجعل حتما صناعة السكك الحديدية في الاتحاد الأوروبي أكثر تنافسية على المستوى العالمي. فرغم كل شيء، تسيطر ألستوم وسيمنز بالفعل على أسواقهما المحلية في مجالي أنظمة إشارات القطارات والمعدات الدارجة للسكك الحديدية فائقة السرعة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/lQd93eB/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.