arezki7_GIUSEPPeCACACEAFPGettyImages_algeriansoccerteamcelebration Giuseppe Cacace/AFP/Getty Images

من فوز كروي إلى نجاح اقتصادي في الجزائر

واشنطن العاصمة- لم يكن الفوز الأخير للجزائر في كأس إفريقيا للأمم- بطولة القارة الأفريقية لكرة القدم، التي تقام مرة كل سنتين- مجرد تتويج لانتصار في بطولة تشتد فيها المنافسة. ولكون هذا الفوز يأتي بعد حوالي خمسة أشهر من الانتفاضة الشعبية، التي أدت بالفعل إلى تنحي الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن السلطة، فإنه فرصة أيضا لإدراك الإصلاحات الاقتصادية التي أصبحت البلاد في حاجة ماسة إليها.

وتحظى الثورة التي اندلعت هذا العام في أكبر بلد في إفريقيا (حسب الإقليم) بدعم واسع. وعلى غرار الكثير من حركات الاحتجاج التي شهدتها المنطقة، كان الحراك في الجزائر من تنشيط الشباب، الذين يشعرون بالإحباط بسبب قلة الفرص الاقتصادية. إذ تصل نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي حاليًا إلى أقل من 2٪- وهو ثلث المستوى المطلوب لخلق فرص عمل كافية للسكان في سن العمل، و المتنامين بوتيرة سريعة في الجزائر.

إن مفتاح معالجة إحباطات المحتجين هو إكمال الانتقال من الاقتصاد المُدار إلى اقتصاد السوق. لكن هذا الاحتمال يثير الكثير من الارتياب في الجزائر، إذ يلوم الكثيرون تحرير السوق على صعود رأسمالية المحاسيب، حيث تتولى قيادة اقتصاد البلاد قلة من الأوليغاركيين.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/hEezgMKar