Checking soil quality Peter Parks/Getty Images

علوم التربة لكوكب جائع

أوبرن، ألآباما - وفقا للأمم المتحدة، في  عام 2050، سيبلغ عدد سكان العالم عشرة مليارات تقريبا، وهي عتبة من شأنها تعقيد العديد من النظم الأكثر أهمية في العالم، وخاصة الزراعة. كيف سيزيد المزارعون - بمن فيهم المزارعون الفقراء في البلدان النامية - من إنتاجية المحاصيل لتلبية الطلب المتزايد على الغذاء؟

إن إطعام العالم بكفاءة لن يكون سهلا، كما أن المواد غير الملموسة مثل تغير المناخ، والصراع العنيف، وتوافر المياه العذبة، سوف تزيد الأمر تعقيدا. وسوف تساعد التقنيات الزراعية الجديدة التي تستخدم البيانات والطائرات بدون طيار لرصد صحة المحاصيل. ولكن أحد أقوى الوسائل لزيادة الغلة بشكل مستدام سيأتي من الاستفادة من ما هو موجود بالفعل في الأرض.

وتساعد الميكروبات التي تحدث طبيعيا في التربة على تعزيز صحة المحاصيل وتحسين إنتاج النباتات. ولكن سوء إدارة التربة يمكن أن يؤدي إلى فقدان المحتوى الميكروبي. من خلال تجديد التربة بواسطة هذه الكائنات المفيدة، يمكن زيادة الإنتاجية الزراعية، دون الاعتماد على مواد مكلفة مثل الأسمدة والمبيدات، مما يساعد على مواجهة التحديات الهائلة المتمثلة في تغذية عدد متزايد من السكان دون إغفال حماية البيئة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/SRBfnpg/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.