lwanda3_LUIS TATOAFPGetty Images_nigeriawomanelectionposters Luis Tato/AFP/Getty Images

شباب أفريقيا في دائرة الإقصاء

أديس أبابا- تعد إفريقيا أكثر مناطق العالم شبابا؛ إذ تبلغ أعمار 60٪ تقريبًا من سكانها أقل من 25 عاما ومع ذلك، من المعترف به على نطاق واسع أن الشباب غالباً ما يتعرضون للإقصاء. إذ كثيراً ما يواجهون نقصا في الفرص الاقتصادية، وقد يقصون اجتماعيًا أو سياسيًا. وإن لم يحل مشكل المشاركة الاجتماعية الاقتصادية، والسياسية للشباب، فمن المستحيل تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وعندما ينخرط الشباب في مجتمعاتهم، واقتصاداتهم، وسياساتهم، فهم لا ينتجون أكثر فحسب؛ بل يساهمون أيضا في استقرار وتنمية مجتمعاتهم وبلدانهم؛ لا سيما في قارة ستتجاوز ساكنتها من الشباب 830 مليون بحلول عام 2050.

ومع ذلك، وكما هو عليه الحال، يبلغ متوسط عمر القادة الأفارقة 62 عامًا، أكبر من متوسط دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). ووفقًا للجنة الانتخابية المستقلة، تراوحت أعمار 46%من الناخبين المؤهلين، الذين لم يسجّلوا للتصويت في الانتخابات العامة الأخيرة، التي أجريت في جنوب إفريقيا، في شهر مايو/أيار الماضي، ما بين 20 و 29 عامًا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/jUZHsqNar;