solar power africa Isaac Kasamani/AFP/Getty Images

مؤازرة التحول في أفريقيا

كيب تاون/لاجوس ــ تشير الحقائق إلى أن أفريقيا ينتظرها مستقبل مشرق. وسوف تتحسن الإنتاجية والنمو مع استمرار الاقتصادات الأفريقية في التأكيد بشكل متزايد على الخدمات والتصنيع، ومواصلة إنتاج السلع الأساسية، وتحقيق مكاسب سريعة في الزراعة والصناعات الخفيفة.

بيد أن نجاح البلدان الأفريقية يستلزم أن تعمل مسبقا على توليد وإدارة الطاقة على نحو مستدام لمواكبة الطلب المتزايد. ففي السنوات الخمس والثلاثين المقبلة، سوف يستمر عدد سكان أفريقيا في الارتفاع، مع انتقال ما يقدر بنحو 800 مليون شخص في مختلف أنحاء القارة إلى المدن. والواقع أن الأفارقة عُرضة بصورة غير متناسبة بالفعل للتأثيرات السلبية الضارة الناجمة عن تغير المناخ، حتى برغم أن الأفارقة مسؤولون جماعيا عن أقل من 4% من الانبعاثات الغازية المسببة للانحباس الحراري الكوكبي.

ويتعين على المناطق الحضرية أن تعمل على تقليل الضغوط البيئية من خلال تشجيع نظم الطاقة المنخفضة الكربون، ووسائل النقل الجماعي الكهربائية، ومبادرات كفاءة استخدام الطاقة، فضلا عن استخدام وقود الطهي الأنظف. ومن الممكن أن تخلق المناطق الريفية فرصا جديدة للتقليل من الحاجة إلى الهجرة الحضرية، من خلال توسيع نظم الطاقة المتجددة والقدرة على الوصول إلى الطاقة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/MXe16dh/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.