okonjoiweala11_YASUYOSHI CHIBAAFP via Getty Images_kenyacoronavirus Yasuyoshi Chiba/APp via Getty Images

أفريقيا بحاجة إلى تخفيف الديون لمكافحة جائحة كوفيد 19

واشنطن - بعد بداية بطيئة، تسارعت وتيرة انتشار فيروس كوفيد 19 في جميع أنحاء أفريقيا، مع تسجيل ما يزيد عن 7000 حالة مؤكدة و 294 حالة وفاة في 45 دولة وإقليمين حتى السابع من أبريل / نيسان. ما لم تتلقى القارة بشكل عاجل المزيد من المساعدة، سوف يستمر الفيروس في حصد المزيد من الأرواح بلا رحمة، مع عواقب صحية واقتصادية أكثر خطورة. لذلك، كخطوة أولى أساسية، ندعو إلى تخفيف عبء الديون على البلدان الأفريقية من أجل خلق الحيز المالي الذي تحتاجه الحكومات للاستجابة للوباء.

بعد كل شيء، تُعد مكافحة وباء كوفيد 19 أكثر تعقيدا في إفريقيا منها في أجزاء أخرى من العالم. لا تزال إمكانية الوصول إلى رعاية صحية جيدة عبر القارة محدودة، على الرغم من التقدم الذي أحرزته بعض البلدان في الآونة الأخيرة. لا يستطيع ثلث الأفارقة غسل أيديهم بانتظام لأنهم يفتقرون إلى المياه النظيفة. نقص التبريد لتخزين الأطعمة أو الأدوية القابلة للتلف يجعل من الصعب على معظم الأسر تنفيذ تدابير الحجر الصحي. أصبحت سبل عيش الملايين من العمال مُعرضة للخطر بسبب محدودية وصولهم إلى خدمات الاتصال واسعة النطاق أو العمل عن بعد أو فرص أخرى للحفاظ على الدخل الأساسي.

ومع ذلك، تستجيب الحكومات الأفريقية لوباء كوفيد 19 بشكل حاسم، بما في ذلك عن طريق فرض حالة الطوارئ، والتي تتطلب التباعد الجسدي، وفرض الحجر الصحي الإلزامي، وتقييد السفر والتجمعات العامة. من ناحية أخرى، تعمل شركات القطاع الخاص وجماعات المجتمع المدني والحركات الشعبية معا لمكافحة الوباء بأي طريقة ممكنة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/boTA3QCar