A man looks at his phone Issouf Sanogo/Getty Images

دور الشباب في حل أزمة البطالة في أفريقيا

تورونتو – يعرف الشباب في جميع أنحاء أفريقيا حركة ملحوظة. وهذه الهجرة الواسعة النطاق، التي تفرض ضغوطا اقتصادية واجتماعية على البلدان المضيفة في جميع أنحاء القارة، مردها إلى حد كبير إلى عوامل مثل الفقر وعدم الاستقرار والكوارث الطبيعية. ولكن السبب الأكبر للتهجير هو مصدر قلق مشترك بين الكثيرين حول العالم: عدم القدرة على العثور على عمل قريب من المنزل.

لقد حققت العديد من البلدان الأفريقية نموا كبيرا في الناتج المحلي الإجمالي خلال العقد الماضي. ولكن الثروة الإضافية لم تترجم إلى عمل رسمي. والواقع أن 70 في المائة من العمال في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لا يزالون يشتغلون  في القطاع غير الرسمي، مثل زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة، والبيع في الشوارع، والمهام المنزلية، بدلا من العمل بأجر.

إن شباب أفريقيا هم الأشد تضررا من البطالة ونقص العمالة. غير أن الشباب لديهم أيضا القدرة على تنشيط سوق العمل المتعثر في أفريقيا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/0Lz3oAf/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.