IMF Uganda president Handout/Handout

عقد مقبل من التصنيع في أفريقيا

فيينا ــ في الاقتصاد العالمي المترابط اليوم، تظل أفريقيا تمثل الحلقة الضعيفة. وإذا كان للعالَم أن يتمكن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالتالي إتمام أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، فيتعين عليه أن يساعد أفريقيا في دفع عجلة التنمية في القارة من خلال تشجيع التحول إلى التصنيع بسرعة وتقدير للمسؤولية.

ليس من المقدر لأفريقيا بأي حال أن تظل متخلفة عن بقية الاقتصاد العالمي. بل على العكس من ذلك، تستطيع أفريقيا بسهولة أن تتحول إلى قوة اقتصادية عالمية ــ وفي غضون العقد المقبل. ولتحقيق إمكاناتها الاقتصادية، يتعين على أفريقيا أن تتحول إلى التصنيع.

كانت أهمية هذا الأمر موضع تأكيد مرارا وتكرارا في المحافل الدولية الأخيرة، بما في ذلك مؤتمر طوكيو السادس للتنمية الأفريقية في أغسطس/آب الماضي، وقمة مجموعة العشرين في هانجتشو في الصين، في الشهر التالي. وللمرة الأولى وضعت مجموعة العشرين التصنيع في أفريقيا ــ وكل الدول الأقل نموا ــ على أجندتها. كما تدعم أجندة الاتحاد الأفريقي 2063 هذا الجهد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/QtD6ps9/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.