malaria net Louise Gubb/Getty Images

يداً واحدة ضد الملاريا

لومي/جابورون – بصفتنا امرأتين أفريقيتين ترأسان منظمات ذات نفوذ وتسعى لتحقيق نتائج ملموسة – مؤسسة "إيكوبانك" وتحالف القادة الأفريقيين لمكافحة الملاريا – تتطلع كلتانا إلى بناء اقتصاد أفريقي مزدهر، وشامل، ومستدام، بيد أن تحقيق هذا الهدف يتطلب الإسراع بخطى التقدم نحو القضاء على الأمراض التي لا تزال تستنزف أهم موارد مجتمعاتنا: صحة الأفراد. وتأتي الملاريا ضمن قائمة هذه الأمراض.

ومما لا شك فيه أن أفريقيا قد نجحت مؤخراً في إحراز تقدمٍ ملموسٍ في مكافحتها لمرض الملاريا، فمنذ عام 2010 وحتى عام 2015، وضمن الأهداف العالمية الإنمائية للألفية، نجحت القارة في خفض معدل الإصابة بالملاريا (عدد الإصابات الجديدة) بنسبة 21% كما تراجع معدل وفيات الملاريا بنسبة 31%.

غير أن الملاريا لا تزال تشكل تهديداً خطيرا لملايين الأفارقة، ففي عام   2015 تعرض ما يقرب من 212 مليون شخصاً للإصابة بالملاريا في جميع أنحاء العالم، علماً بأن 47% من الحالات قد تعرضت للإصابة في 6 دول أفريقية فقط، كما أن ما يقرب من 429.000 شخصاً – معظمهم من الأطفال دون الخامسة – قد لقوا حتفهم في ذلك العام جراء الإصابة بالملاريا، واستحوذت أفريقيا على 92% من إجمالي عدد الوفيات التي بلغت 40% في دولتين أفريقيتين فقط: هما نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ولذا تشتد الحاجة إلى تسريع وتيرة التقدم – والقضاء على الملاريا نهائياً.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/cyzZpUx/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.