morawczynski1_GettyImages_bluemapofafrica Getty Images

أفريقيا وفرصة اقتصاد العمل المؤقت

تورنتو ــ إن نمو المنصات الرقمية في أفريقيا كفيل بتوفير فرص جديدة لسد الفجوة الحالية بين العمل غير الرسمي وغير الآمن غالبا والعمالة الرسمية. ومن الممكن أن تعمل الفوائد المحمولة، التي تنتقل مع العامل المستقل من عمل مؤقت إلى آخر، على دفع هذا التحول.

يوجد بالفعل نحو 300 منصة رقمية نشطة في أفريقيا، وهي توظف ما يقرب من خمسة ملايين عامل. وتشمل هذه المنصات شركة التجارة الإلكترونية جوميا، التي تأسست في نيجيريا وتعمل الآن في 14 دولة في القارة.

كان ظهور مثل هذه المنصات سببا في احتدام المناقشة حول زوال عقد العمل التقليدي واستمرار العمالة غير الرسمية المنتشرة على نطاق واسع في أفريقيا. ويزيد هذا التحول من خطر انخفاض الأجور وتدني جودة العمل. كما أنه يقيد قدرة العمال على الوصول إلى المزايا الحرجة، بما في ذلك الإجازات المرضية، والتأمين الصحي، وتعويض العمال، وخطط الادخار للتقاعد التي يمولها أرباب العمل.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/wiDFRzBar