Skip to main content

bedasso2_DeAgostiniGetty Images_africa education DeAgostini/Getty Images

اصلاح مشاكل الميزانية بافريقيا

بريتوريا- لقد كان لدى الافارقة اسباب جيده ليكونوا متفائلين عندما تبنت جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة وعددها 193 اهداف التنمية المستدامة سنة 2015 والى جانب تعهدات زعماء العالم الطموحة بانهاء الفقر بحلول سنة 2030 "وعدم ترك اي شخص يتخلف عن الركب" فلقد كانوا يهدفون كذلك الى حشد مجموعة عريضة من الموارد المحلية والعالمية من اجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة ولكن ارتفاع الدين الوطني وتباطؤ الاقتصاد العالمي وضعف التعددية تمنع العديد من الدول الافريقية من تحقيق اي تقدم .

يجب على الدول الافريقية في مواجهة تلك الرياح المعاكسة ان تحسن من ادارة المالية العامة فيها من اجل المساعدة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة وهذا سيتطلب من الحكومات وشركاءها في التنمية اعادة التفكير في نهجها التقليدي في التعامل مع التحديات المعقدة للمالية العامة في افريقيا.

ان معظم ميزانيات الحكومات الافريقية تعاني من ضغوط بالفعل وحتى قبل ان نحسب الانفاق المتعلق باهداف التنمية المستدامة علما أن الوضع بالنسبة للبعض قد يصبح اكثر صعوبة بينما تنخفض اسعار السلع وتنظر الدول المتقدمة في امكانية رفع اسعار الفائدة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/iczgdTa/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions