fischer180_Robert NickelsbergGetty Images_troops leave afghanistan Robert Nickelsberg/Getty Images

الظلام يحل على كابول

برلين – ان الدراما الأفغانية تقترب من نهايتها أو على اقل تقدير بالنسبة للجيوش الغربية فبعد عقدين من الزمان بالضبط من هجوم القاعدة على مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك فإن من المفترض ان آخر القوات الغربية سوف تغادر أفغانستان في الأول من سبتمبر 2021 بشرط ان يلتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن بالجدول الزمني الذي أعلنه. كان يجب ان تنتهي الحرب في وقت من الأوقات ولكن بعد كل هذه الدماء التي سفكت والأموال التي انفقت فإن الكثيرين يتساءلون ما هي الإنجازات التي تحققت ان وجدت.

على الرغم من اضعاف الحرب لشبكة القاعدة الإرهابية فإنه لم يتم تدميرها. لقد تمكنت الولايات المتحدة الامريكية من تعقب وقتل زعيم الجماعة أسامة بن لادن وطرد طالبان من كابول ولكن خارج العاصمة ومناطق قليلة أخرى فإن طالبان اقوى من أي وقت مضى وهي تستعد لاستعادة السلطة عندما تغادر القوات الغربية.

لم تتم هزيمة الإرهاب الإسلامي المتطرف سواء عسكريا او ايدولوجيا وما يزال يشكل تهديدا مستمرا للغرب وبعد كل هذه السنوات ما تزال أفغانستان تفتقد لهياكل حكم مستقرة قادرة على التصدي للإرهاب المحلي والفساد وتجارة المخدرات ناهيك عن إعطاء الأفغان الأمل بمستقبل يعم فيه السلام والرخاء. ان من المحتمل ان يصبح الاستقرار الإقليمي أكثر هشاشة بعد الانسحاب الغربي مقارنة بالوضع الحالي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/X9oIkpMar