طاقة خضراء بأسعار معقولة

كوبنهاجن ـ إن تشكك عامة الناس في مسألة الانحباس الحراري العالمي ربما يشهد نمواً ملموساً الآن، ولكن الإجماع العلمي يظل صلباً كحاله في أي وقت مضى: التغير المناخي الناجم عن أنشطة البشر حقيقي، ونحن نتجاهله ونعرض أنفسنا للخطر. ولكن إذا حُسِمَت هذه القضية (ولابد من حسمها) فسوف نجد أنفسنا أمام سؤال ضخم بالغ الأهمية وبلا إجابة حتى الآن: ماذا يتعين علينا أن نفعل حيال ذلك؟

هناك وصفة وحيدة متداولة بقدر متزايد من الانتشار وتبدو معقولة بكل تأكيد: يتعين على العالم أن يعمل على خفض كمية انبعاث الغازات المسببة للانحباس الحراري التي يضخها إلى الغلاف الجوي في كل يوم. ويقال لنا على وجه التحديد إن الهدف لابد وأن يكون خفض الانبعاثات من ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم بنسبة 50% بحلول منتصف هذا القرن.

ولكن حتى أنصار هذه الوصفة يعترفون بأن تحقيق هذا الهدف لن يكون بالمهمة اليسيرة ـ وهم محقون في هذا. بل إنهم على حق إلى درجة أنهم مخطئون. واسمحوا لي أن أشرح لكم هذا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/yh2kc3e/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.