kuttab53_John Angelillo - PoolGetty Images_abbas John Angelillo - PoolGetty Images

الإنذار الفلسطيني الأخير

عمان- كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يبلغ عشر سنوات عندما أقيمت الأمم المتحدة عام 1945. وقد خاطب الرئيس الأسبوع الماضي جلسة الهيئة العامة الـ 75 وأعلن عن إنذار نهائي جريء. يتوفر لإسرائيل عام واحد للانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية وإلا سيقوم الفلسطينيون بسحب اعترافهم بإسرائيل على حدود 1967 وسيتم التوجه إلى محكمة العدل الدولية.

الرئيس عباس كما هو حال أكثر من نصف الشعب الفلسطيني لاجئ ولا يزال يمتلك أوراق ثبوتية ملكيته لمنزله في مدينة صفد.  وقد أعلم عباس الهيئة العامة للأمم المتحدة أن أوراقه كما أوراق الآخرين أصبحت جزءا من وثائق في عهدة الأمم المتحدة.

وقال الرئيس الفلسطيني إن الوضع الحالي للشعب الفلسطيني ليس مسؤولية الشعب الفلسطيني. "لمن يعتقد أنه لا يوجد شريك فلسطيني للسلام وإننا لا نفوت فرصة الا أن نفوتها فأنا اتحداهم لإيضاح إذا رفضنا مرة واحدة عرض أصيل وجدي للوصول الى سلام".

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/NhGuAJcar