A World of Trouble

إذاً فأنتم تتصورون أن هذا العام كان عاماً سيئاً!

لقد بدأ عام 2009 بتدمير غزة وتسويتها بالأرض. ثم ارتفعت مستويات البطالة في العديد من البلدان إلى عنان السماء، رغم أننا بدأنا نستشعر أولى علامات التعافي من أزمة الركود. وفي الوقت نفسه، عاد الكثير من المصرفيين إلى "معالفهم" وكأن شيئاً لم يحدث. ويبدو أن الجشع كان في استراحة مؤقتة لا أكثر.

ثم تعرضت باكستان لهجمات هائلة شنتها عليها حركة طالبان، وتساقط عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف قوات حلف شمال الأطلنطي في أفغانستان. وأصبحت "عملية السلام" في الشرق الأوسط تشكل على نحو أشد وضوحاً من أي وقت مضى التناقض الأعظم في عالم العلاقات الدولية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/yHZRsaa/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.