نزع تاج الملك فحم

ملبورن-لقد كان تركيز ثاني اكسيد الكربون في الجو في وقت سابق من هذا العام 400 جزء بالمليون علما انه اخر مرة كان هناك مثال هذا التركيز الكبير من ثاني اكسيد الكربون في الجو قبل ثلاث ملايين سنة وذلك عندما كان مستوى البحر اعلى بمقدار 24 متر مقارنة باليوم واليوم يرتفع مستوى البحر مرة اخرى وفي سبتمبر الماضي غطى الجليد في البحر المتجمد الشمالي اصغر منطقة تم تسجيلها على الاطلاق. ان أكثر عشر سنوات حرارة باستثناء سنة واحدة منذ ان بدأ الاحتفاظ بالسجلات الدولية سنة 1880 وقعت في القرن الحادي والعشرين.

ان بعض خبراء المناخ يعتقدون ان 400 جزء بالمليون من ثاني اكسيد الكربون في الجو هو رقم كافي لإن نصل الى نقطة تحول نخاطر من خلالها بحصول كارثة سوف تحول بلايين الناس الى لاجئين ويقول هولاء الى اننا بحاجة الى تخفيض نسبة ثاني اكسيد الكربون في الجو الى 350 جزء بالمليون.ان هذا الرقم هو وراء الاسم الذي اتخذته حركة 350،اورج  لنفسها وهي حركة شعبية لديها متطوعين في 188 بلد وتحاول حل مشكلة التغير المناخي.

ان هناك علماء مناخ اخرين اكثر تفاؤلا فهم يجادلون انه لو سمحنا لثاني اكسيد الكربون في الجو بالارتفاع الى 450 جزء بالمليون وهو مستوى مرتبط بارتفاع درجات الحرارة بمقدار درجتين فإنه سيكون لدينا فرصة مقدارها 66،6% في تجنب الكارثة لكن هذا يعني ان هناك احتمالية من ثلاث احتمالات بوقوع الكارثة وهذا يعني ان لديك فرصة افضل عندما تلعب لعبة الروليت الروسية علما انه من المتوقع ان نجتاز 450 جزء بالمليون بحلول سنة 2039 .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/h63HEE7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.