0

نداء تنبيه للبنك المركزي الأوروبي

قبل أسبوع واحد من انعقاد الاجتماع الدوري المنتظم للجنة السوق المفتوحة التابعة لبنك الاحتياطي الفيدرالي، سمح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بن بيرنانكي لأسواق البورصة العالمية بدفعه دون أي تروي إلى تخفيض أسعار الفائدة بمقدار مذهل بلغ 75 نقطة أساسية. أما رئيس البنك المركزي الأوروبي جون كلود تريشيه فما كان ليسمح أبداً بحدوث شيء كهذا للبنك المركزي الأوروبي ـ فهو الذي يتلاعب بالأسواق ولا تتلاعب به الأسواق.

العجيب أن تريشيه، في ظل ما يشهده الاقتصاد الأميركي من انحدار واضح، يهدد الاتحادات والنقابات التجارية في منطقة اليورو برفع أسعار الفائدة على نحو وقائي إذا لم تتصرف على النحو الذي يراه هو لائقاً.

بيد أن هذه التهديدات قد تكون هدّامة للإنجازات التي حققها اقتصاد منطقة اليورو فيما يتصل باستقرار الأسعار، وهو الهدف الرئيسي الذي يسعى البنك المركزي إلى تحقيقه.

على سبيل المثال، يلجأ رئيس البنك المركزي الأوروبي إلى استغلال مؤتمراته الصحافية لإبلاغ العالم عن مدى قوة نمو الاقتصاد الأوروبي، في محاولة لإضفاء المصداقية على تهديداته برفع أسعار الفائدة في الوقت الذي يمر فيه العالم بحالة من التباطؤ الاقتصادي.