بطاقة تقييم ريو

نيويورك ــ أصدرت واحدة من أبرز النشرات العلمية على مستوى العالم، مجلة طبيعة، بطاقة تقييم قاسية قبيل انعقاد قمة ريو+20 في الأسبوع القادم حول التنمية المستدامة. وكانت الدرجات عن تنفيذ المعاهدات الثلاث الكبرى الموقعة في قمة الأرض الأولى في ريو عام 1992 كالتالي: تغير المناخ: راسب؛ التنوع البيولوجي: راسب؛ مكافحة التصحر: راسب. ولكن ألا يزال بوسع الإنسانية أن تتجنب الطرد من "المدرسة"؟

لقد علمنا منذ جيل كامل على الأقل أن العالم في احتياج إلى تصحيح المسار. وبدلاً من تشغيل الاقتصاد العالمي بالاستعانة بالوقود الأحفوري، فنحن في حاجة إلى حشد قدر أكبر من استخدام البدائل المنخفضة الكربون مثل طاقة الرياح، والطاقة الشمسية، والطاقة الحرارية الأرضية. وبدلاً من صيد الحيوانات والأسماك وتطهير الأرض من دون اعتبار لتأثير ذلك على الأنواع الأخرى، فيتعين علينا أن نضبط خطواتنا الزراعية والإنتاجية وفي مجال صيد الأسماك وقطع الأشجار بما يتماشى مع قدرة البيئة على التحمل. وبدلاً من ترك أكثر سكان العالم ضعفاً من دون القدرة على الحصول على خدمات تنظيم الأسرة، والتعليم، والرعاية الصحية الأساسية، فيتعين علينا أن نقضي على الفقر المدقع وأن نحد من معدلات الخصوبة المرتفعة التي لا تزال مستمرة في المناطق الأكثر فقراً في العالم.

باختصار، ينبغي لنا أن نعترف بأن قدرتنا الجماعية على تدمير الأنظمة الداعمة للحياة على كوكب الأرض أصبحت غير مسبوقة في ظل وجود سبعة مليارات إنسان على الكوكب اليوم، وتسعة مليارات بحلول منتصف القرن. ورغم هذا فإن العواقب المترتبة على تصرفاتنا الفردية معزولة تماماً عن إدراكنا اليومي بأننا ربما نعبر حافة الهاوية دون حتى أن نعرف هذا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/fLQMk73ar