Pedro Molina

سلام المافيا في المكسيك

مكسيكو سيتي ـ كان مقتل ايناسيو كورونيل فياريل مؤخراً ـ رئيس عصابة سينالوا للمخدرات ـ على أيدي قوات مكسيكية خاصة، بمثابة جولة أخرى بارزة في حملة متزايدة العنف. ولكن هل تتمتع استراتيجية قتل كبار تجار المخدرات في المكسيك بفرصة حقيقية للنجاح؟

إن حكومة المكسيك لديها خيارات عِدة لإنهاء عنف الجريمة المنظمة المرتبطة بالمخدرات، والتي تخرب البلاد وتفسد نظامها السياسي وتضعفه. وهنا نستطيع أن نوصي بخيارين فقط، ولكن تطبيق هذين الخيارين ليس بالمهمة اليسيرة، ونجاحهما ليس مضمونا.

قبل ثلاثة أعوام قرر الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون نشر القوات المسلحة في عدة ولايات حيث نجحت عصابات المخدرات الرئيسية في ترسيخ أقدامها. ويسعى كالديرون إلى الحد من قدرة العصابات على ممارسة أعمال العنف والقضاء على مواردها الاقتصادية، ولكنه لم يتمكن حتى الآن من تنفيذ خطة ناجحة وأقل حصداً لأرواح البشر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/wqUrMxE/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.