اجنده دولية لسبعة بلايين انسان

نيويورك – سوف يولد في وقت لاحق من الشهر القادم طفل وهذا الطفل سيكون المواطن رقم 7 بليون في كوكب الارض . نحن لن نعرف الظروف التي سوف ينشأ هذا الطفل او الطفلة في ظلها ولكننا نعرف ان هذا الطفل سوف يدخل عالم فيه تغيرات كثيرة وغير متوقعه وهي تغيرات بيئة واقتصادية وجيوسياسية وتقنية وديمغرافية.

لقد تضاعف عدد سكان العالم ثلاث مرات منذ انشاء الامم المتحدة سنة 1945 علما ان الزيادة في تلك الاعداد تزيد الضغوطات على الارض والطاقة والطعام والمياه. ان الاقتصاد العالمي يولد ضغوطات ايضا مثل ارتفاع البطالة وتزايد الفوارق الاجتماعية وظهور قوى اقتصادية جديدة.

ان هذه التوجهات تربط مصير ومستقبل السبعة بلايين شخص اليوم اكثر من أي وقت مضى . لا يوجد شعب بإمكانه لوحده ان يتعامل مع التحديات الكبيرة للقرن الحادي والعشرين فالتعاون الدولي هو حاجة عالمية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/umpEhNl/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.