بداية جديدة لأوروبا في أمريكا اللاتينية؟

ميلان ـ ستصبح البرازيل والمكسيك في العام 2050 بين الاقتصاديات الست الأكبر في العالم تبعاً للمحللين في بنك غولدمان ساشي الاستثماري. هل يلقي الاتحاد الأوروبي بالاً لهذه الحقيقة؟ هل ستصبح أمريكا اللاتينية فرصة اقتصادية أخرى تضيع على أوروبا؟

يبلغ عدد سكان أمريكا اللاتينية 550 مليون نسمة، ويبلغ معدل الدخل القومي للفرد في السنة فيها الـ 4000$، وتمتلك موارد طبيعية هائلة، ناهيك عن مواردها البشرية التي لا يمكن غض البصر عنها. تعتبر أمريكا اللاتينية مسؤولة عن 8% من الناتج العالمي غير أنها نمت بمعدل 5% سنوياً خلال السنوات الثلاث الأخيرة. وعلى الرغم من أمريكا تبقى الوجهة الأولى للخبراء اللاتينيين والكاريبيانيين، إلا أن آسيا أصبحت سوقاً مهمة بازدياد للبضائع ذات المصادر الطبيعية.

خلال السنوات الأربعة الماضية، اجتذبت أمريكا اللاتينية استثمارات أجنبية بما يقارب الـ 61 بليون دولار أمريكي، ذهب 60% من هذه الاستثمارات إلى البرازيل والمكسيك. جُذب المستثمرون الأجانب في العام 1999 بشكل رئيسي من خلال برامج الخصخصة في المنطقة، ولكن الاتجاه الحالي في الاستثمار مركز أكثر على مشاريع الحقول الخضراء والاندماجات والاستيلاء. وبشكل متوقع، تعتبر إسبانيا البلد الأوروبي الأكثر استثماراً في المنطقة، على الرغم من أن عدداً من الاستثمارات الإسبانية المهمة انتقلت إلى شركات إيطالية، بما فيها إينديسا التي انتقلت إلى إينيل، التي تعتبر الآن أكبر موزع من القطاع الخاص للطاقة في أمريكا اللاتينية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/4PgICcE/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now