ed478a0246f86f180aba1206_pa2049c.jpg Paul Lachine

رسالة واضحة موجهة إلى الأسواق الناشئة

إيثاكا ــ مع تقدم عام 2012، ربما يستحق الأمر أن نتأمل في الكيفية التي أدى بها عقد من النمو الاقتصادي القوي في الأسواق الناشئة إلى التحولات السياسية المدوية التي شهدها العام الماضي. فمن الأحداث الدرامية في الشرق الأوسط، إلى موجات التأييد العارمة للناشطة السياسية المناهضة للفساد آنا هازاري في الهند، تلقى زعماء الأسواق الناشئة رسالة واضحة من الشوارع مفادها أن النمو ليس كل شيء. ولكن يبدو أنهم تجاهلوا هذه الرسالة على الرغم من الخطر المحدق بهم.

لقد سجلت اقتصادات الأسواق الناشئة نمواً قوياً أثناء العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بل وتمكنت من النجاة من الأزمة المالية العالمية من دون أن ينهار النمو. ولكن شبح الفساد المتزايد يهدد شرعية المكاسب الاقتصادية التي حققتها هذه البلدان ويعمل على تآكل الدعم للمزيد من الإصلاحات المطلوبة لدعم زخم النمو.

يتخذ الفساد أشكالاً عديدة، ولكن في الأسواق الناشئة تسببت مجموعة من العوامل في تحويل الفساد إلى سرطان يطيح بالأنظمة في نهاية المطاف. والواقع أن الفساد العنيد المنخفض المستوى يشكل مصدراً رئيسياً لانزعاج الفقراء في العديد من هذه البلدان؛ بل إنه يحد من قدرتهم على الوصول إلى الخدمات الاجتماعية والاستفادة من الوظائف الحكومية الأساسية التي يعتمدون عليها غالباً لمجرد البقاء على قيد الحياة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/iWoidgFar