0

طغيان صاحب الجلالة القطن

يطيب للأمريكيين الاعتقاد بأنه - ببساطة - عندما تفتح الدول الفقيرة أسواقها يتبع ذلك ازدهار اقتصادي. ولكن للأسف، يتحول ذلك إلى خطابات رنانة عندما نتكلم عن القطاع الزراعي حيث تبيع الولايات المتحدة خطاباتها عن مبادئ السوق الحر، ولكنها في الواقع تفضل مصالح اللوبي في واشنطن والمساهمين في الحملات الانتخابية الذين يطالبون بالعكس تماماً. وبالفعل، كانت الإعانات الزراعية التي تقدمها الولايات المتحدة نفسها، المساهم الأول في القضاء ـ على الأقل في الوقت الراهن ـ على ما دعي بجولة الدوحة للمفاوضات التجارية الهادفة إلى منح الدول الفقيرة فرصاً جديدة لتعزيز نموها.

تضر الإعانات بمزارعي الدول الفقيرة لأنها تساعد على إنتاج عائد أكبر وبأسعار أقل. وقد قامت إدارة بوش ـ المنادية بالالتزام بالأسواق الحرة حول العالم ـ بمضاعفة مستوى الإعانات الزراعية في الولايات المتحدة.