0

عامل ستيف جوبز

نيويورك ـ عادة، قد لا يذكر الناس شخصاً ما باسم عائلته إذا كان اسمه الأول مميزا، ولكن في موقفنا هذا ـ وكما كانت الحال في كل ما قام به من أفعال ـ كان ستيف جوبز مختلفاً على طول الخط. فكان دوماً يعرف باسم "ستيف" وحسب.

في مجال الحوسبة الشخصية ـ التي انتقلت من جهاز أبل 2 الضخم إلى جهاز آي فون 4 الأنيق الذكي (الذي تم الإعلان عنه قبل أيام من وفاة ستيف) ـ كان ستيف المخرج الحقيقي الوحيد لما أصبح الآن واحدة من أكبر الصناعات في العالم. فقد ألهم الناس قدراً عظيماً من الحماسة بجودة منتجاته والكاريزما الشخصية التي كان يتمتع بها. (أصبح آخرون رواداً بين "رجال الأعمال"، ولكن ستيف وحده تحول إلى شخص معروف استحق إعجاب الملايين ـ بما في ذلك النادلة الرومانية في صالة الخطوط الجوية البريطانية حيث أجلس الآن).