0

نيكسون وعقيدة الصدمة مرة أخرى

فلورنس ـ يبدو أن ريتشارد نيكسون عاد إلى الحياة في الولايات المتحدة بعد أن توفي منذ خمسة عشر عاماً. كان رئيس الولايات المتحدة السابع والثلاثين يؤمن بأن العلاقات النقدية الدولية من غير المحتمل أن تتغير من خلال المحادثات، وأن العمل الأحادي الجذري مطلوب. واليوم تتراكم على الخزانة الأميركية الضغوط التي تدفعها إلى الاقتداء بمثل نيكسون المضلل وإصدار قرار (يعلن في الخامس عشر من إبريل/نيسان) مقاه أن الصين تتلاعب بسعر صرف عملتها.

فقد وَقَّع 130 من أعضاء الكونجرس على رسالة تطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لمسألة عملة الصين. ويؤيد هذه الحملة بكل حماس أحد الخبراء الأميركيين البارزين في الاقتصاد والتجارة، وهو بول كروجمان الحائز على جائزة نوبل.