8

الأسس الاقتصادية الجوهرية في عام 2013

نيويورك ــ يبدو أن الاقتصاد العالمي هذا العام سوف يحمل بعض أوجه التشابه مع الظروف التي سادت عام 2012. وليس هذا بالأمر المستغرب: فنحن نواجه عاماً آخر حيث سيبلغ النمو العالمي في المتوسط 3%، ولكن في ظل تعاف متعدد السرعات ــ معدل سنوي أدنى من المستوى السائد عند نسبة 1% في الاقتصادات المتقدمة، ومعدلات أقرب إلى الاتجاه السائد بنسبة تصل إلى 5% في الأسواق الناشئة. ولكن لن يخلو الأمر من بعض الاختلافات المهمة أيضا.

وتظل عملية تقليص المديونية المؤلمة ــ خفض الإنفاق وزيادة المدخرات لتقليص الديون والروافع المالية ــ جارية في أغلب الاقتصادات المتقدمة، وهو ما يعني ضمناً تباطؤ النمو الاقتصادي. ولكن التقشف المالي هذا العام سوف يحيط بأغلب الاقتصادات المتقدمة، وليس الدول الواقعة على أطراف منطقة اليورو والمملكة المتحدة فحسب. بل إن التقشف ينتشر إلى قلب منطقة اليورو، والولايات المتحدة، وغير ذلك من الاقتصادات المتقدمة (باستثناء اليابان). ونظراً لتزامن التقشف المالي في أغلب الاقتصادات المتقدمة، فإن عاماً آخر من النمو دون المتوسط قد يفسح المجال أمام انكماش صريح في بعض البلدان.