0

نهاية عصر في التعامل مع الموارد المالية

كمبريدج ـ إن عالم الاقتصاد وتدبير الموارد المالية وإدارتها،نادراً ما يشهد ثورات، وفي كثير من الأحيان لا يتم استكشاف هذه الثورات إلا في وقت لاحق. ولكن ما حدث في التاسع عشر من فبراير/شباط من الممكن أن نعتبره باطمئنان نهاية حقبة تاريخية في التمويل العالمي.

ففي ذلك اليوم نشر صندوق النقد الدولي مذكرة سياسية عكست اتجاه الموقف الذي طالما التزم به في التعامل مع ضوابط رأس المال. يفصح خبراء صندوق النقد الدولي في هذه المذكرة عن اعتقادٍ مفاده أن الضرائب وغيرها من القيود المفروضة على تدفقات رأس المال إلى الداخل قد تكون مفيدة وأنها تشكل ampquot;جزءاً مشروعاًampquot; من الأدوات التي يستعين بها المشرعون .