0

دورات السخط الاقتصادي

فلورنسا ـ كان القرن التاسع عشر واقعاً تحت سيطرة السلوك الدوري للأعمال التجارية. ولقد أصبح رجل الاقتصاد الفرنسي كليمان جوجلر مشهوراً بمحاولات البرهنة على أن دورات الأعمال تستمر لمدة تتراوح ما بين تسعة إلى عشرة أعوام. ولقد شهدنا مؤخراً دورات من الوفرة والتفسخ. ولكنها كانت دورات مختلفة تماماً.

ففي عالم القرن التاسع عشر، كان الناس يلملمون شتات أنفسهم بسرعة بعد الركود ثم يعودون إلى أعمالهم المعتادة. وبهذا المعنى فقد بدت ظاهرة دورة الأعمال وكأنها ثابتة نسبياً ولا تتغير. ولكن في أيامنا هذه، يأتي الانهيار الدوري بمثابة مفاجأة كبرى. وفي أعقابه نبدأ دوماً في إعادة تقييم نظرتنا للاقتصاد. وكل عشرة أعوام أو نحو ذلك، نتصور أن نموذجاً بعينه من نماذج النمو كان معيباً إلى الحد الذي يجعله غير قابل للإصلاح. وكان العالم في حاجة إلى إعادة النظر في عام 1979، ثم في عام 1989، ثم عام 1998، ثم عام 2008.