0

عشرة أسباب تجعل الصين مختلفة

نيو هافن ـ لقد عاد المشككون في الصين من جديد، وبكل قوة في هذه المرة. ويبدو الأمر وكأنهم يأتون في موجات ـ كل بضعة أعوام أو نحو ذلك. ورغم ذلك فإن الصين دأبت عاماً بعد عام على تحدي الرافضين والمعارضين والتزمت بمسارها حتى النهاية، لكي تديم بذلك معجزة التنمية الأكثر إذهالاً في العصر الحديث. ومن المرجح أن يستمر هذا المنوال.

إن هذا الشعور المحموم بالقلق اليوم يعكس مجموعة من المخاوف ـ وخاصة المخاوف بشأن التضخم، وفرط الاستثمار، وارتفاع الأجور، والقروض المصرفية المعدومة. ويحذر أكاديميون بارزين من أن الصين قد تسقط ضحية لمصيدة الدخل المتوسط اللعينة، التي خربت العديد من الدول النامية.