8

ريو والهراء غير المستدام

نيويورك ــ لو كان جورج أورويل على قيد الحياة اليوم فلعله كان ليشعر بالانزعاج الشديد والصدمة إزاء الطريقة الهازئة التي تناولت بها كل جماعة ضغط ذات مصلحة ولديها بعض الأموال الزائدة تريد تبذيرها مصطلح "التنمية المستدامة" المغوي. والواقع أن مؤتمر ريو+20 الذي نظمته الأمم المتحدة بشأن التنمية المستدامة يدور حول المشاريع المفضلة لدى الجميع بلا استثناء ــ والعديد من هذه المشاريع يتصل بالقضايا البيئة الرئيسية، مثل تغير المناخ، التي كانت بمثابة التركة المتخلفة عن قمة الأرض الأصلية في ريو.

وبالتالي، فقد تمكنت منظمة العمل الدولية وجماعات الضغط التابعة للنقابات المهنية من إقحام قضية "الوظائف اللائقة" في سبع من مجالات الأولوية في مؤتمر ريو. لا شك أنني أتمنى لو يحصل الجميع في كل مكان على وظيفة لائقة، ولكن ما العلاقة بين هذا والبيئة أو "الاستدامة"؟