0

إعادة تشغيل العلاقات بين حلف الناتو وروسيا

موسكو ـ كانت الأزمة التي اندلعت في جورجيا في شهر أغسطس/آب الماضي بمثابة اختبار لنظام الأمن الأوروبي، ولقد فشل النظام في الاضطلاع بمهمته الأساسية المتمثلة في ضمان الأمن المشترك للقارة ككل. ونتيجة لهذا فقد بات لزاماً على أوروبا أن تعيد النظر في ترتيباتها الأمنية الحالية، وأن تحلل ما حدث، وأن تضع هذا التحليل في اعتبارها حين تعمل على إصلاح هذه الترتيبات.

حتى قبل أزمة جورجيا كانت روسيا قد أدركت بالفعل الحاجة إلى إعادة النظر في آليات الأمن الأوروبي، بما في ذلك مؤسساته الدولية والإقليمية والوظائف التي تقوم بها. ولقد اقترحنا إبرام معاهدة جديدة ملزِمة قانوناً وتقوم على الضمانات الأمنية المتبادلة على النحو الذي يكفل الأمن المتكافئ في مختلف أنحاء أوروبا.